بيان صحفى

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفى

للمرة الرابعة يمنع الداعية الشيخ على بن حاج نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ من أداء صلاة الجمعة و هو أمر خطير لمخالفته للشرع أولا و للدستور الذى يضمن حق التعبد و التنقل و حرية التعبير.

ليت الأمر اقتصر على نائب رئس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الشيخ على بن حاج و لكنه وصل إلى نصب حواجز أمنية على الطرق المؤدية إلى مسجد الوفاء بالعهد و إلقاء القبض على المصلين القاصدين المسجد و أخذهم إلى مخافر الشرطة و فتح محاضر لهم فضلا عن الشتم و الإهانة و الضرب و التعنيف.

هذا ما تعرض له أغلب المصلين الذين ألقي عليهم القبض، و كل هذه التصرفات الهوجاء المخالفة للشرع و الدستور و القانون و حقوق الإنسان المسؤول عليها بالدرجة الأولى المديرية العامة للأمن الوطنى و على رأسها المدير العام للأمن عبد الغنى هامل الذى يحسن المحاضرة فى المحافل الدولية فى وجوب احترامالشرطة لحقوق الإنسان مع المواطنين.

ماذا لو اعترضت قوات الشرطة لليهود والنصارى و دعاة التبشير و التنصير و هم فى طريقهم إلى معابدهم و كنائسهم؟!! و هل الأمر يندرج فى استراتجية أنصار الفريق توفيق المقال للإحتقان الشارع و اشعال نار الفتنة و دفع الشعب للثورة ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة؟.

الجزائر: 1/3/1437 هـ - 3/12/2015 م

3/12/2015 م

الجبهة الإسلامية للإنقاذ

عربية

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية.
13 + 7 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.