الشيخ على بن حاج: المرشح للرئاسة على بن فليس التقى مع القياديين الأخ علي جدي و الأخ كمال قمازي و ليس الأخ عبد القادر بوخمخم

  بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة الإعلامية فى الجزائر: الأثنين 8 جمادى الأولى 1435 هـ - الموافق 10 مارس 2014 م

هـ إ:  نشرت بعض وسائل الإعلام المكتوبة و المرئية أخبارا يستنتج منها أن الجبهة الإسلامية للإنقاذ ستساند المرشح الحر علي بن فليس فما قولكم ؟

ع ب:  الحمد لله القائل في كتابه العزيز " ياأيها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين " و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم " كفى بالمرء أن يحدث بكل ما سمع " و على آله و صحبه أجمعين.

من المؤسف أن الساحة الإعلامية عوض أن تنير الرآي العام راحت تضلله فتنشر أخبارا لا أساس لها من الصحة و ثارة تحرف الكلم عن مواضعه و ثرة أخرى تستنج استنتاجات هي أقرب الى الوهم منها الى الحقيقة و تلك مصيبة الاعلام العربي إلا ما رحم ربي.

هـ إ: هل معنى ذلك نفي لقاء المترشح الحر و رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس مع القياديين البارزيين عبد القادر بوخمخم و علي جدي ؟

ع ب:  الخبر الصحيح و الدقيق هو إلتقاء رئيس الحكومة الأسبق مع القياديين الأخ علي جدي و الأخ كمال قمازي و ليس الأخ عبد القادر بوخمخم هذا من حيث توثيق المعلومة و قادة الجبهة الإسلامية للإنقاذ يتصل بهم و يتصلون بغيرهم من جميع التيارات السياسية من أجل تبادل الرأي و مناقشة القضايا التي تهم الشعب الجزائري فهي لقاءات يجب أن توضع في إطارها بعيدا عن الاستنتاجات الخاطئة و الكتابات الاعلامية المغلوطة التي توضع في هذا الاتجاه أو ذاك.

هـ إ: هل يفهم من جوابكم أن الأمر لا يتعدى مجرد لقاءات ذات بعد سياسي فحسب ؟

ع ب:  هو ذاك فموقف الجبهة الإسلامية للانقاذ لزال قيد الدراسة و المشاورة نظرا للمرحلة الاستثنائية التي تمر بها البلاد بشهادة العام و الخاص و مثل هذا الظرف يقتضي التريث و عدم الاستعجال كما يقتضي متابعة تطور الأحداث السياسية عن كثب لأن الجزائر تمر بمرحلة مفصلية بتاريخها.

هـ إ:  كيف تنظرون الى الساحة الإعلامية عشية الإنتخابات الرئاسية التي تشهد جدلا رئاسيا و اجتماعيا فريدا من نوعه ؟

ع ب:  سوف تشهد الساحة الإعلامية في الأيام المقبلة حراكا حامي الوطيس و سيكون تأثيره على الرآي العام الداخلي و الخارجي شديد الوطئة, خاصة بين الفضائيات الخاصة حديثة النشأة لا سيما إذا نهجت نهجا بعيدا عن الحيادية و الموضوعية و المهانية و استبذلت بذلك أساليب الإنحياز و التضليل و الأساليب الغير الأخلاقية من قذف و تجريح و سباب و لعلها المرة الأولى في تاريخ البلاد  سوف يتابع الشعب الجزائري حربا إعلامية تقصف العقول و تلهب العواطف و تستتير النفوس و قد توذي لا سمح الله إذا تخلى أهل المهنة عن اخلاقيتها  الى حرب نفسية و عصبية تجر القلاقل و الزلازل.

هـ إ: لماذا تأخر  الإعلان عن موقف الجبهة الإسلامية للإنقاذالرسمي الى يومنا هذا  ؟

ع ب:  تأخر لسبب وجيه سبق ذكره ألا و هو أن الجزائر تمر بمرحلة استثنائية غامضة و خطيرة لم تظهر معالمها جليا و المراحل الإستثنائية في تاريخ الشعوب تحتاج الى مواقف متأنية و استثنائية.

هـ إ: هناك من يشيع أن تمة سفقة مع المرشح الحر علي بن فليس  ؟

ع ب:  ليس من طبيعة قادة الجبهة الاسلامية عقد الصفقات المشبوهة كما أنه ليس من عادتها الرد على كل شائعة إعلامية قد يراد منها التشويه أو الحصول على معلومة حقيقية عن طريق بث الشائعات التي تهدف الى الرد عليها لمعرفة الحقيقة و هو أسلوب إعلامي معروف و مطروق  و الحاصل أن قادة الجبهة الاسلامية للانقاذ الأوفياء و الأصلاء لا يعقدون الصفقات في الدهاليس المظلمة و غاية مافي الأمر أن قادة الجبهة الاسلامية للانقاذ على الإستعداد للإتصال و عقد اللقاءات مع الشخصيات السياسية للوصول الى حلول سياسية توافقية تقطع جذور الأزمة السياسية العميقة و تفتح باب الأمل للشعب الجزائري.

هـ إ: طالب  الجنرال طاهر يعلى بضرورة ايقاف المسار الانتخابي من طرف الجيش فما تعليقكم على مطلبه ؟

ع ب:  أولا هو جنرال متقاعد و من حقه أن يمارس العمل السياسي بعقلية سياسية و قد طرح جملة من القضايا قبل أن يعلن مقاطعته للرئاسيات, منها المواطنة في اطار هوية الشعب الجزائري و الدعوة الى مرحلة انتقالية و انتقد حصيلة بوتفليقة الهزيلة و هي قضايا جذيرة بالاهتمام يوافق عليها أغلب الساسة في هذه الأيام أما المطالبة بإيقاف المسار الإنتخابي عن طريق تدخل الجيش فهو أمر لا تحمد عواقبه و قد رأينا ما انجر على ايقاف المسار الانتخابي سنة  1992.

عربية

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية.
3 + 7 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.