الشيخ على بن حاج: حادثة عين أميناس عملية تصفية وقتل وليس عملية إنقاذ للرهائن

                   بسم الله الرحمن الرحيم

ألقى فضيلة الشيخ علي بن حاج كلمته الأسبوعية بعد الصلاة يوم الجمعة 13/3/1434 هـ - 25/1/2013 م فى مسجد الوفاء بالعهد بحي القبة بالجزائر العاصمة وقد كانت كلمته منصبة على موضوع الساعة و الحدث الأبرز الذي لزالت تداعياته تتوالى وتنكشف وتبين كثير من الحقائق ألا و هى الحرب على شمال مالي و العدوان عليها بقيادة فرنسا الاستعمارية. لقد لوحظ تواجد مكثف لقوات الأمن حول المسجد مما جعل الشيخ علي بن حاج يطالبهم من باب السخرية أن يتوجهوا الى "عين أمناس".

تطرق الشيخ إلى حادثة عين أمناس و التي تعتبر من دواعي الحرب على مالي ولقد حلل الكيفية الهمجية و الوحشية التي تعامل معها النظام الجزائري مع القضية وكما قال الشيخ أن هذا ليس بغريب أن يأتي مثل هكذا تصرف من نظام تاريخه كله يشهد عليه ومليء بالعنف في التعامل مع الأزمات وتصفية الخصوم.

وجدد تنديده لفتح الجزائر مجالها الجوي لفرنسا حتى تضرب مالي ومطالبته محاكمة رئيس الدولة بتهمة الخيانة العظمى و من حق الشعب على محاسبته.

وأكد أن السلطة الجزائرية كانت تقصد في حادثة عين أمناس ليس انقاذ الرهائن إنما كان المقصود هو القتل و التصفية دون التفريق بين الخاطفين و الرهائن وكما شهد العالم كله تم قصف الخاطفين و الرهائن بالطائرات.

وفي الأخير توجه الشيخ بالسلام الحار لجميع الإخوة بالداخل في كافة ولايات الوطن وبلدياته و كذلك الإخوة في الخارج سواء منهم المنفيين أو المقيمين و الإخوة الأشقاء من كافة الدول العربية وشكرهم على كل ما يبدلونه لنصرة الإسلام و المسلمين و الحق و أهله.

اللجنة الإعلامية

عربية

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية.
8 + 4 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.