القانون الأساسى

بسم الله الرحمن الرحيم،

القانون الأساسي للجبهة الإسلامية للإنقاذ

تمهيد:

إن الجزائر قبل الاحتلال الفرنسي وغزوه العسكري والثقافي كانت جزءا من الأمة الإسلامية،ولئن حاول الاستعمارالفرنسي اقتطاعها من الإسلامية وعزلها عن الأمة، فإن الشعب الجزائري طيلة هذه الممارسات الاستعمارية أبى إلا أن يحافظ على وجوده وبقائه كشعب مسلم ، فواجه الغزوالحضاري والفكري بما يثري به تاريخ الأمة الإسلامية من الثراء الثقافي والحضاري على أن التضرر بعملية الغزو ماتزال بارزة معالمه عميقة آثاره ممايجعل الجبهة الإسلامية للإنقاذ تتخذ من أهدافها في عملية تحقيق الحل الإسلامي مواجهة الغزو الحضاري بالأصالة الحضارية الإسلامية، كما تواجه الغزو الفكري بالفكر الإسلامي الأصيل، وذلك برد الاعتبارإلى المنهج الإسلامي ابتداء من مصطلحاته رفعا للشبه التي صارت من باب ماعمت به البلوى، نذكرمن ذلك على سبيل المثال لاالحصر أن يسمى الجهاد بالعنف عندما يلزم الجهاد للدفاع عن مصالح الأمة ووجودها، ويرمى بالتعصب من أراد الاعتزاز بشخصية أمته وأصالة حضارته،ويرمى بالتطرف من استمسك بشريعته والتزم حدودها وإن كان ذلك بمحض إرادته واختياره،ويتهم من أقر بالحريات التي كفلها الشرع بالتطرف لتبرير الاعتداء عليها بعدم كفالتها لجميع الناس، ويتخذ حملة شعار التسامح سوء فهم المبدأ للتجرد من القيم الإسلامية وهتك حدود الله فيما شرع لعباده مما لايكون الإنسان إنسانا إلا بها.

فمن هذه المنطلقات يتضمن القانون الأساسي للجبهةالإسلامية للإنقاذ المواد التالية، وذلك بناء على المادتين 02و 40 من الدستور.

 الباب الأول الأسس والأهداف

الفصل الأول: الأسس

المادة 01: بمقتضى هذا القانون الأساسي تنشأ جمعية ذات طابع سياسي تسمى الجبهة الإسلامية للإنقاذ.

المادة 02:الجبهة الإسلامية للإنقاذ ذات شخصية معنوية.

المادة 03: تستمد الجبهة الإسلامية للإنقاذ منهجها من الكتاب والسنة وسير الخلفاء الراشدين واجتهاد أئمة المسلمين مع الاستفادة مما صح من العلوم ومراعاة المستجدات والظروف النفسية والاجتماعية والاقتصادية والحضارية للشعب الجزائري.

المادة 04: إن مواقف الجبهة الإسلامية للإنقاذ تتسم بالاعتدال والوسطية وفق ما جاء في الشريعة الإسلامية.

المادة 05: تلتزم الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالنظام العام والحفاظ عليه وكفالة حقوق الغير والحريات التي أقرها الشرع الإسلامي.

المادة 06: تتكون الجبهة الإسلامية للإنقاذ من كل الشرائح الوطنية التي تعمل لصالح البلاد والعباد ولتمكين دين الله في أرضه.

المادة 07: تلتزم الجبهة الإسلامية للإنقاذ بمبدأ الحسبة

المادة 08: لا تخضع الجبهة الإسلامية للإنقاذ لأي توجيه أوهيمنة أو ضغوط خارجية، و لا مانع من إقامة علاقات تتماشى وسياستها الخارجية المحددة في برنامجها السياسي.

الفصل الثاني: الأهداف

المادة 09: من أهداف الجبهة الإسلامية للإنقاذ العمل على تحقيق العمل الإسلامي في إطار برنامجها السياسي المقدم للأمة لوضع حد للأزمة.

المادة 10: وضع حد للتبعية الاقتصادية والسياسية والثقافية والحضارية.

المادة 11: ضمان وحدة القطر و الأمة بالإسلام.

 

الباب الثاني: النظام الداخلي والهيكلة

الفصل الأول: شروط العضوية

المادة 12: تصنف العضوية في الجبهة الإسلامية للإنقاذ إلى أصناف ثلاثة :

-العضو المؤيد

-العضو الشرفي

-العضو العامل.

المادة 13: يمكن لكل مسلم جزائري أن يكون عضوا مؤيدا ما التزم بالاشتراك المحدد قانونيا وبمؤازرة الجبهة على تطبيق مشروعها السياسي.

المادة 14: المكتب التنفيذي الوطني هو الذي يمنح العضوية الشرفية.

المادة 15: يمكن للمكتب التنفيذي البلدي أن يقدم أشخا صا للعضوية ا لشرفية بموافقة المجلس الشوري البلدي.

المادة 16: يجب أن تتوفر في العضو العامل شروط وهي:

عربية