بيان و فتوى الروابط العلمية و الهيئات الإسلامية حول التصرفات الآثمة لتنظيم دولة العراق و الشام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد المرسلين و لا عدوان إلا على الظالمين و بعد.

فيقول الله تعالى: { إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ. } سورة المائدة 33.

لقد تابعت الروابط العلمية و الهيئات الإسلامية فى سورية و بقلق بالغ تصرفات دولة العراق و الشام, مما لاعلاقة له بالإسلام من قريب أو بعيد. و قد سبق لهذه الروابط و الهيئات أن أصدرت عدة بيانات فى التحذير مما يقوم به هذا التنظيم من أعمال خارجة عن دين الله, و عدوان على المجاهدين و المدنيين. و من خلال متابعة ما استجد من تعدّياتهم على المجاهدين فى دمائهم و سلاحهم و مناطق وجودهم, و اختطاف المجاهدين و الغدر بهم, و تكفيرهم للمجاهدين. فإننا نأكد على ما يأتى:  

عربية

المقابلة الممنوعة من النشر فى الجزائر: مع قمر الدين

لقد اتصل بى فى بداية هذه السنة 2013 م الصحفى فيصل أوقاسى من جريدة "جريدتى" النسخة الفرنسية , و مدير الجريدة هو السيد هشام عبود كما هو معروف. تكلمنا فى بعض الأمور ثم طلب منى إجراء مقابلة صحفية , من البداية اتفقنا على إمكانية طرح جميع الأسئلة لكن بشرط نشر الحديث دون حذف أو تعديل. فوافق على هذا و لكن اعتذر على عدم استطاعته المجىء إلى لندن. فلهذا اتفقنا على أن يرسل لى جميع الأسئلة عبر البريد الإلكترونى و أجيب عنها بنفس الطريقة ثم يرسل اسئلة إضافية لإستفسار أو توضيح بعض الأجوبة ثم يرسل لى نسخة من الحديث قبل النشر لإضافة أو تعديل ما أراه مناسبا ثم ينشر الحديث.

عربية

الدكتور أبو القاسم سعد الله فى ذمة الله

توفي اليوم السبت 14\12\2013 م، الباحث والمؤرخ الجزائرى الدكتور "أبو القاسم سعد الله" 83 سنة ، بمستشفى عين النعجة العسكري فى الجزائر العاصمة إثر مرض عضال. دخل الأستاذ أبو القاسم سعد الله في الشهر الماضي بتاريخ 26 نوفمبر 2013 م إلى مستشفى عين النعجة -الجزائر العاصمة- إثر تدهور حالته الصحية بعد أن عاوده المرض الذي ألمَّ به منذ أكثر من شهر.

عربية

إلى أين تسير الجزائر؟ , مصر... العالم ؟

 في دولة القانون الحقيقية, شرعية و مشروعية السلطات مضمونة أساسا عبر النتائج الكاملة و التامة التي تأتي عن طريق صندوق الانتخابات. و لا يمكن أن ننكر أنه كل من حريات الرأي و التعبير و الإنجاز يكونون وقودا لمحركات نمو الأمم . لما طرح بوضياف سؤاله : " إلى أين تسير أو تذهب الجزائر و ما هو مصيرها ؟ " يبدو أنه كان يجهل بقبوله رئاسة مؤسسة فاقدة للشرعية, و غير قانونية ( المجلس الأعلى للدولة ) وضع الجزائر على سكة " اللاقانون " بل أرساها بمرفأ الدكتاتورية ( دكتاتورية لقيطة ) وساهم في تجميد حراكها آنذاك. توقفت الجزائر عن التحرك و التقدم و شلت الجزائر عن النشاط و السير إلى الأمام و بقيت تراوح مكانها .

عربية

الشيخ على بن حاج: الإنتخابات القادمة فى الجزائر مصيرية

الجزيرة.نت الخميس 3/1/1435 هـ - الموافق 7/11/2013 م حوار-هشام موفق
قال علي بالحاج -نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالجزائر- إن الدولة تتحمل مسؤولية حمل أي حركة سياسية للسلاح عندما تدفعها لذلك بمصادرة الحقوق والمضايقات والظلم والاضطهاد. وشدد بلحاج -في حوار مع الجزيرة نت- على أن الانتخابات الرئاسية المقبلة في الجزائر مصيرية، قائلا إنها إما أن تفتح آفاق أمل للشعب بكل شرائحه، وإما أن تُغرق البلاد فيما لا تحمد عقباه.
عربية

معا نستطيع معا نحقق الشرعية و السيادة و النمو

-إن الأنظمة الحاكمة في العالم العربي و التي استولت على السلطة تعاني بشكل لا يقبل الجدل من أزمة شرعية مزمنة ذات عواقب كارثية محليا٬ ومع تطور تقنيات الاتصالات فان الشعوب الأكثر اطلاعا التي تحررت تكتشف و في بعض الأحيان بذهول مدى أضرار حكامها إلى درجة اشمئزاز نفوسهم بمجرد رؤية هؤلاء أو سماع أصواتهم. منبوذون ليس لهم أي صلة بمجتمعاتهم باستثناء بعض العملاء الشريرين اللذين لا وزن لهم, الطغاة لا يستطيعون الحكم إلا بالتقتيل و الاعتقالات و المحسوبية و الاحتقار و الغرور الخ...

عربية

الصفحات

Subscribe to الجبهة الإسلامية للإنقاذ آر.إس.إس