الإعلام و الأزمة السياسية في الجزائر

  - لا داعي مطلقا للتذكير بان صحافة التحري منعدمة في الجزائر بفعل طبيعة النظام السياسي في بلادنا. قضايا الفساد المتهم فيها مسئولو سونطراك و مسيرو مشروع الطريق السيار شرق غرب٬ ككل القضايا المشابهة ليست ثمرة أو خاتمة تحقيق أنجزه صحافي أو فريق من الصحافيين. مجرد ملفات التي أصلها يبحث عليه في مكان ما على رفوف مخازن الظل و التستر, سلمت للصحافة التي تتوقف مهمتها الوحيدة على صب محتواها المقرف في الساحة العمومية. ملف (نفس الموضوع و نفس المحتوى) يعرض بطبيعة الحال في نفس اليوم و تقريبا في اغلب الصحف معلمة بهذا الرأي العام الوطني و الدولي بفتح عدوان على مجهول.

عربية

بلحاج لـ"عربي21": عصابة وراء ترشح بوتفليقة مجددا

يعتبر الشيخ أبوعبد الفتاح علي بلحاج، الرجل الثاني في "الجبهة الاسلامية للانقاذ" المحلة في الجزائر، أن "المشهد السياسي في الجزائر شديد البؤس، والحالة التي تمر بها البلاد لم يشهد لها مثيل منذ الاستقلال سنة 62".

ويرى ان "بوتفليقة رئيس معين بانتخابات مزيفة ومزورة، وكل ما نسب اليه من انجازات فيه كلام ونظر"، كما يعتقد ان بوتفليقة لن يترشح، ولكن العصابة المحيطة به تعمل جاهدة على ترشيحه ولو على فراش الموت؛ حفاظا على مصالحهم"، ويعود الشيخ بلحاج الى الوراء ليؤكد انه ومناضلي الفيس المحل "أقصينا من العمل السياسي، لكن سنواصل النضال، والمشروع الإسلامي سيحقق بنا او بغيرنا".

"عربي21" أجرت حوارا مع الشيخ الذي تطرق الى العديد من التفاصيل .. فتابعوها .

عربية

حوار مع الشيخ على بن حاج عن ترشح علي بن فليس

إثر إعلان رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس عن ترشحه للانتخابات الرئاسية لـ 2014 م وهو بلا شك موعد انتخابي حاسم وفاصل في تاريخ مستقبل البلاد, رأت الهيئة الإعلامية للشيخ علي بن حاج التوجه مباشرة بجملة من الأسئلة الهامة للشيخ على بن حاج لمعرفة وجهة نظره فيما جاء في الخطاب المطول الذي ألقاه بن فليس من فندق هلتون بعد صمت دام عشر سنوات كاملة حيث لم يُدْلِى بأي رأي حول قضايا سياسية هامة وخطيرة داخلياً وخارجياً وهو الأمر الذي أثار العديد من الأسئلة من طرف الملاحظين وهو يشبه موقف الرئيس بوتفليقة الذي لزم الصمت المطبق لمدة 20 سنة ثم ظهر فجأة على المسرح السياسي ليكون رجل الإجماع ورئيس البلاد لثلاث عهدات دون منازع !

عربية

بيان و فتوى الروابط العلمية و الهيئات الإسلامية حول التصرفات الآثمة لتنظيم دولة العراق و الشام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد المرسلين و لا عدوان إلا على الظالمين و بعد.

فيقول الله تعالى: { إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ. } سورة المائدة 33.

لقد تابعت الروابط العلمية و الهيئات الإسلامية فى سورية و بقلق بالغ تصرفات دولة العراق و الشام, مما لاعلاقة له بالإسلام من قريب أو بعيد. و قد سبق لهذه الروابط و الهيئات أن أصدرت عدة بيانات فى التحذير مما يقوم به هذا التنظيم من أعمال خارجة عن دين الله, و عدوان على المجاهدين و المدنيين. و من خلال متابعة ما استجد من تعدّياتهم على المجاهدين فى دمائهم و سلاحهم و مناطق وجودهم, و اختطاف المجاهدين و الغدر بهم, و تكفيرهم للمجاهدين. فإننا نأكد على ما يأتى:  

عربية

المقابلة الممنوعة من النشر فى الجزائر: مع قمر الدين

لقد اتصل بى فى بداية هذه السنة 2013 م الصحفى فيصل أوقاسى من جريدة "جريدتى" النسخة الفرنسية , و مدير الجريدة هو السيد هشام عبود كما هو معروف. تكلمنا فى بعض الأمور ثم طلب منى إجراء مقابلة صحفية , من البداية اتفقنا على إمكانية طرح جميع الأسئلة لكن بشرط نشر الحديث دون حذف أو تعديل. فوافق على هذا و لكن اعتذر على عدم استطاعته المجىء إلى لندن. فلهذا اتفقنا على أن يرسل لى جميع الأسئلة عبر البريد الإلكترونى و أجيب عنها بنفس الطريقة ثم يرسل اسئلة إضافية لإستفسار أو توضيح بعض الأجوبة ثم يرسل لى نسخة من الحديث قبل النشر لإضافة أو تعديل ما أراه مناسبا ثم ينشر الحديث.

عربية

الدكتور أبو القاسم سعد الله فى ذمة الله

توفي اليوم السبت 14\12\2013 م، الباحث والمؤرخ الجزائرى الدكتور "أبو القاسم سعد الله" 83 سنة ، بمستشفى عين النعجة العسكري فى الجزائر العاصمة إثر مرض عضال. دخل الأستاذ أبو القاسم سعد الله في الشهر الماضي بتاريخ 26 نوفمبر 2013 م إلى مستشفى عين النعجة -الجزائر العاصمة- إثر تدهور حالته الصحية بعد أن عاوده المرض الذي ألمَّ به منذ أكثر من شهر.

عربية

الصفحات

Subscribe to الجبهة الإسلامية للإنقاذ آر.إس.إس