الشيخ على بن حاج لـ "قدس برس": ننتقد بشدة اعتقال أجهزة الأمن لعدد من الشباب الذين وزعوا بطاقات تدعو لمقاطعة الانتخابات وحققوا معهم وعذبوهم

قلل الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية الشيخ علي بن الحاج من أهمية الانتخابات التشريعية المرتقبة في العاشر من مايو المقبل، التي انطلقت حملتها الانتخابية يوم الأحد ، ووصفها بأنها مسرحية، وقال بأنها قائمة على التضليل والتغرير بالشعب الجزائري، ودعا الشعب الجزائرية إلى مقاطعة الانتخابات.

عربية

الشيخ على بن حاج فى لقاء الجمعة يكشف أن المصالحة التي نادى بها المرحوم أحمد بن بلة غير "مصالحة " بوتفليقة الإقصائية

  أثار نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ فضيلة الشيخ علي بن حاج  تأجيل الحديث عن الحملة الانتخابية التي ستنطلق يوم 15 ابريل 2012 الى وقت لاحق ، و تخصيص كلمته عن بعض الدروس و العبر التي يمكن استخلاصها من وفاة الزعيم التاريخي و الوطني و السياسي أحمد بن بلة رحمه الله ومن أهم النقاط التي وردت في كلمته بمسجد المنظر الجميل بالقبة بالجزائر العاصمة ليوم الجمعة 21 جمادى الأولى 1433ه الموافق 13 أبريل 2012م  كالتالي :

عربية

الشيخ عبد القادر بوخمخم لجريدة الشروق: مقاطعة الانتخابات التشريعية هي أفضل وسيلة سلمية للتعبير عن إرادة الشعب في التغيير وعدم استمرارية النظام القائم

قال العضو القيادي في الجبهة الإسلامية للإنقاذ، عبد القادر بوخمخم، أمس، بأن مقاطعة الانتخابات التشريعية هي أفضل وسيلة سلمية للتعبير عن إرادة الشعب في التغيير وعدم استمرارية النظام القائم، رافضا الأصوات التي دعت "قاعدة الفيس" للتصويت على مرشحي جبهة التغيير، قائلا عنها بأنها لا تمثل إلا نفسها.

عربية

أن التغيير الذي حصل في العالم العربي لا يمكن إعادته إلى الخلف

جمال خاشقجى

لن يصدقني أحد عندما أقول إن خطاب «الجبهة الإسلامية للإنقاذ» بعد اكتساحها أول انتخابات حرة في الجزائر عام 1990 وآخرها، لم يختلف كثيراً عن خطاب حركة «النهضة» التونسية، الذي أثار إعجاب الجميع بعد انتصارها الأخير، إلا بالقدر الذي تختلف فيه الجزائر ثقافياً عن تونس، وهو اختلاف لا يزال قائماً بعد عقدين من الزمان منذ مذبحة الديموقراطية في الأولى.

عربية

إن المشاركة فى الإنتخابات هى إنقاذ للنظام و ليس إنقاذ للجزائر

علامات أونلاين - وكالات 

جدد الشيخ علي بن حاج، الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر، موقف الجبهة المقاطع للانتخابات التشريعية، المرتقبة في 10 مايو المقبل، وأكد أنها رسالة إلى الخارج هدفها إنقاذ النظام وليس إنقاذ الجزائر. ونفى ابن حاج، أن تكون تصريحات القيادي السابق في الجبهة الإسلامية للإنقاذ الشيخ الهاشمي سحنوني بشأن تأييده لجبهة التغيير وليس لحركة مجتمع السلم"حمس" تعبيرًا عن موقف جبهة الإنقاذ، وقال: الهاشمي سحنوني لا يتحدث باسم الجبهة، وإنما يتحدث باسمه الخاص.

عربية

الشيخ على بن حاج يصرح لجريدة الشروق: نحن نعارض النظام ولا نعارض المعارضة، لأن معارضة المعارضة شيء يحبذه النظام

مؤخرا نشرت بعض الصحف الجزائرية المحسوبة على النظام عدة لقاءات صحفية للأخ الهاشمى سحنونى, الذى صرح بأنه لا يتكلم باسم الجبهة الإسلامية للإنقاذ و لكن باسمه الشخصى, و سلطت الضوء على معارضته نداء الجبهة الإسلامية للإنقاذ لمقاطعة الإنتخابات القادمة و فشله فى توحيد "الأحزاب الإسلامية" وأخيرا دعوته للتصويت لصالح جبهة التغيير التى يرأسها الأخ عبد المجيد مناصرة, الهدف من كل هذا كان استفزاز أعضاء الجبهة الإسلامية للإنقاذ للدخول فى سجال مع الأخ الهاشمى سحنونى, إلا ان الشيخ على بن حاج رفض السقوط فى هذا المطب و اكتفى بشرح الأسباب السياسية و الأخلاقية لدعوة المقاطعة و فيما يلى نص التصريح الذى نشر فى جريد

عربية

الصفحات

Subscribe to الجبهة الإسلامية للإنقاذ آر.إس.إس