علِّق

لقد مرت على الجزائر عشرون سنة كاملة على وقف المسار الديموقراطي الذي كان متوقعا ان تفوز فيه الجبهة الاسلامية للانقاذ فتوقفت الجزائر مع تلك الفترة سياسيا اقتصاديا واجتماعيا فكان هذا اذانا بالخراب والدمار فكلفتنا هذه الحماقة الانقلابية كثيرا من الدماء والدموع ومزالت حتى يومنا هذا الجزائر على وقع ذالك الانقلاب المشئوم تخشى من الانفتاح والاصلاح الذي قد يعيد الجزائر الى المربع الاول وهذا هو السبب الرئيسي في منع عودة الجبهة الاسلامية الى العمل السياسي العلني لانها في نضري الانقلابيين الذين مازلو في السلطة يخشون من اعادة الحالة الجزائرية الى عهدها الاول وشكرررررررررررررررااا.
 
 
 
 

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية.
12 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.